رافض هو في نهاية الأمر قضية

10405376_10202036696478614_3487995278719866084_n

اسمي الأن : هيثم هاني طيطي ،،،، لاجئ فلسطيني من القرى المحتلة عام 1949 والتي تسمى عراق المنشية قضاء المجدل عسقلان والتي تم تطهيرها عرقيا بشكل كامل، ترعرت في احدى مخيمات الاردن، عربي الى ابعد مدى.

لدي نشاطي الكتابي الخاص ومعتقداتي وأفكاري التي أؤمن بها والثوابت التي بنيت عقليتي عليها ولا يمكن أن تتزحزح قيد أنملة.
فلسطيني أتى في زمن الاستكانة وتكالب الأنظمة الرجعية العربية على أرض وشعب فلسطين، وأتى في زمن سطرت فيه المقاومة الفلسطينية واللبنانية أروع انتصارتها في  غزة الصمود و جنوب لبنان، أحاول من خلال هذه النافذه البسيطة محاولة رفض هذه الأنظمة العربية الجالسه على اجساد ابناء شعبي من هذا المحيط الى ذاك الخليج.

أتكلم باسم الشعب العربي البسيط  فأنا أخذت على عاتقي أن أدافع عن هؤلاء البسطاء الذين لا يدرون ماذا تحاك لهم من مؤامرات ومصائب في الغرف السياسية المغلقة كانت عربية أو صهيونية أو غربية ، استمد روح أفكاري من هذه الأرض ، ولا أؤمن بأي صلح أو سلام يقوم بيننا وبين ذلك الكيان اللطخة وحتى لو قام السلام مع أي رجعية عربية سيبقى بنظري أن هذا استسلام وليس سلام مهما حصل فالشعارات التي رفعتها والتي رفعها غيري الكثير في سابق هذا الزمن “لا صلح لا اعتراف لا مفاوضات”وهذه الشعارات ليست مرحلية في هذا الوقت ولكن هي دائمة ما دام هناك صهيوني واحد على ارض فلسطين، أأمن أن المقاومة والثورة هي السبيل الوحيد لتحرير فلسطين من النهر إلى البحر ومن حدودنا مع الشقيقة لبنان الى أم الرشراش وغير ذلك مهاترات سياسية لا فائدة منها مهما حصل.

  • موجود في الاردن، انا من هناك وليس لي ذكريات فقط احاديث كبار السن وبعض الكتب والصور التي اعرفها عن قريتي هناك في فلسطين من عراق المنشية قضاء المجدل التي تعود الى لواء غزة .
  • ادمن على الاغنية المتلزمة ولا اسمع غيرها، اعشق فيروز حد التعب مجرد عاشق مهوس او مسطول بهذه المرأة الاتيه من خلف هذا العدم .
  • لدي بعض المقالات التي نشرت في القدس العربي، وارحل ما اكتب في دفتري من المدونة الى الجزيرة توك

آخر الهنود الحمر ،، بدون وطن

لست ملتزماً بمعنى ان اقبل ما يفرض علي،،، انا ارفض اللازام وارفض القوانين التي في بعضها مزقت فلسطين ومزقت ارض العرب ولكنني التزم بقضيتي الوطنية والانسانية والعربية حتى تحرير فلسطين وفلسطين التي اعرف هي من المحيط الى الخليج

لو لم يبقى على وجهه هذه الارض كائن الا واعترف بشرعية الكيان الصهيوني، سأضل الهندي الاحمر الاخير الذي لن ولم يعترف بهذا الكيان اللطخة لطخة العار في جبين البشرية حتى مصرعي، ما زلت اردد هنا وهناك ان من حقي العيش في حيفا مثلي مثل بقية هذه الشعوب التي تسكن اوطانها، اريد ان امارس عروبتي ومواطنتي الفلسطينية يوماً على ارضي بحرية، هذا الطالع السيء الذي لحق بي كلاجئ مجازاً خرج اهله من فلسطين سينتهي ذات يوم وسأعود الى حيفا هذه المدينة التي احببتها دون اراها وتراني لربما هو قريب او بعيد ولكنه حتماً قادم.

سأرفض هذا الواقع العربي السيء المهترئ سأحارب انظمة الشر التي احتلت وقامت على دماء شعوبنا في كل بلاد العرب، سأرفض وانهض واناضل ضدها، لن اقبل بها سأسير كما يسير هذا الشارع الشعبي بطريق الحرية التي يعرفها.

لهذا انا رافض ومن هنا ابدأ لأكتب بمدونتي بكل حرية دون هذه القيود التي وضعها هؤلاء الطغاة ….

—————-

للتواصل:

haitham.tite (a) gmail.com

للتواصل:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: