لسعات

لسعات هيثم طيطي■ حصار اليرموك

فلنترك خطابات العودة والتحرير والمقاومة وشعارات الانظمة المزيفة، بأكذيبها وتفاهتها وفكرها الرجعي لتحرير فلسطين قليلاً. هناك في المخيم، اليوم وغدا حتى العودة، دم الفقراء بلاجئيهم ونازحيهم ينزف في شوارع لوبية والعروبة في اليرموك، هذا المخيم المظلم المغطى بسواد الدم، لا غرابة فالتاريخ علمنا ان هذا الكوكب العظيم ضاق بالمخيم، وكأن حروب الجيوش العربية المهزومة يجب ان تمر بأزقة المخيمات، ويجب ان يستباح الدم الفلسطيني عنوة كي تسجل انتصاراً مزعوماً آخر يضاف الى أرشيفها المخزي، عصابات البترودولار وبساطير الجيش المهزوم قد قرروا ان يبدوأ معركة دمشق الكبرى من حارات المخيم الضيقة لقد اتسع المخيم لأكاذيب حلمهم بالانتصار.
رساله لهم.
لربما قذائف الهاون الساقطه هنا او هناك ستسقط شهيداً، ولكنها لن تضيق ولن تتسع لحلم صبي صغير علمته امه في مهده كيف ستعود فلسطين.
واذا سقط اليرموك فهناك في الأردن يرموك اخر لقب بالوحدات وهناك في لبنان ذاته اسمه عين الحلوة.
فلماذا لا تتركوا لأسرائيل بعضاً من دمهم في اليرموك لتقضي على من تبقى منهم.

■ ■ ■

■ الدستور المصري وتجريم التطبيع ؟

في تونس هناك مطلب شعبي قوي جداً ينادي بتجريم وتحريم التطبيع مع الكيان الصهيوني، ولكن قبل فترة تذرع المسيو راشد الغنوشي بأن فقهاء الدستور اقروا أن المواد يجب ان تكون ضمن حدود الدولة داخلياً وليس خارجياً.

واخوان مصر لم يتطرقوا لهذا الموضوع بتاتاً “خاصه ان دعوتهم للاستفتاء على الدستور بنعم هي على حد قولهم انتصاراً لشرع الله على أرض مصر وانتصاراً للشرعية الدينية وبقية هذا الكلام الممسوخ .

السؤال الذي يدور في فكري الآن، هل شرع الله يقبل ان يتم فتح جميع القنوات التي تعرفها الدول من استخباراتية وسياسية ودبلوماسية وغيرها
بعد الثورة المصرية الطاهرة التي امتطتها الإخوان مع الكيان الصهيوني ؟”.

بالمحصلة الإخوان عملة نادرة .

■ ■ ■

■ كونفدرالية ام اعادة تثبيت للكيان

نضال محمود عباس الأخير ومع مباركة من حركة حماس لخطوة الامم المتحدة، بفكرة دولة كنتونية لها حدود مزعومة وبالتأكيد “بلا عضو”، لا توجد إلا في مخيلة من آمن ان الحل الدبلوماسي هو السبيل الوحيد لتحصيل الحقوق المسلوبة وان الكفاح المسلح تعبنا “خاصة أن محمود عباس صاحب هذه العبارات كان قائد الضربة الجوية الأولى في سماء الارض المحتلة في السابق”، حسب ما وصلنا من اخبار من ساسة رام الله ان هذه الخطوة اخطر على الكيان الصهيوني من الصواريخ التي دكت تل أبيب في الحرب الاخيرة، السؤال المطروح وبعد هذا الكم الهائل من تسريبات الصحف هل ستنتهي دولتكم بكونفدرالية مع الأردن؟ وكل هذا الترويج والصداع الذي سببتموه لنا ستخلل بكونفدرالية لا نعرف رأسها من قدمها طبعا وبدون موافقه من عموم الشعب الفلسطيني كالعادة؟

هل هناك جواب منطقي يمكن ان يجاب عليه ولماذا بهذا التوقيت بالذات؟
أتمنى أن لا يخرج شخص مؤيد لفكرة اعلان مسخ الدولة على حدود 67 ويقول أن إعلان الدولة لم يكن الا الخطوة الأولى لتحرير فلسطين هذه الإجابات لا يمكن أن تستقيم ابداً، كما حدثتنا حركة حماس انها مع إعلان الدولة ولكن مع حق العودة وكيف ذلك.
مشروع اعلان الدولة الفلسطينية أصبح واضحاً فهو تثبيت الكيان الصهيوني اكبر وقت ممكن في هذه المنطقة بعد كل هذه الأخطار المحدقه به.

■ ■ ■

■ اليساري المهضوم

قد قرأت خبراً في احدى المواقع الالكترونية عن اليساري المهضوم نايف حواتمه انه يسعى للاقامة في مدينة رام الله، وكيف لا يمكنك الاقامة في رام الله بعد كل هذه التشقلبات في حياتك، وكيف يمكن بالاصل “لأسرائيل” ان ترفض طلبك، وانت الصديق العزيز لياسر عبد ربه عراب  مؤتمرات التطبيع وخاصة كون الاخير صديق “ليفني” الحميم، ويمكنه ان يتواسط لك للاقامة في تل ابيب وليس في رام الله. الموضوع ابسط مما تتخيل.

■ ■ ■

■ آني كنفاني

لعل اللقاء الأخير على قناة الميادين مع زوجة العظيم الراحل جسداً غسان كنفاني استدعاني لأكتب هذه الفقرة.
شكل غسان كنفاني بثقافته خطراً كبيراً على الحركة الصهيونية وثقافتها في العالم، لقد كان بمقياس قوة وديع حداد في ميادين القتال، أعماله التي أبدع فيها وفلسطين التي نادى بها وعضويته للمكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كانت هدفاً ثميناً بالنسبة للحركة الصهيونية لقتل جسد الرجل لكنهم لم يستطيعوا أن يقتلوا فينا فكره ودربه الذي وضعه وخطه لنا.
إنني ما زلت إبحث مع شمس كل صباح في الصحف العربية عن لوحة جديدة لناجي ومقاله لغسان لربما اكتملت وأراد ان ينشرها لجماهيره.

■ ■ ■

■ أحداث الإتحادية

هكذا يثبت الإخوان أنهم بالفعل بلطجية، لم نراهم بهذه القسوة عندما أتى يناير محملاً بثورة المحروسة، نعم أثبتوا أنهم كانوا في السابق يهادنون كل الأنظمة القمعية التي كانوا بالأصل جزء أصيلاً منها وما معارضتهم إلا كذب ودجل وافتراء.
الذي يحصل في مصر اليوم هو أن الديكتاتور الجديد يبتسم من شدة الفرح الطائش الآتي إليه .

■ ■ ■

■ الحزورة

خالد مشعل : مشعل مرجعيتنا منظمة التحرير الفلسطينية !
خالد مشعل : نحن مع إعلان الدولة الفلسطينية على حدود 67 ومع حق العودة !

فقط لطفاً ان تكرمت وتتفضل علينا وتحدثنا كيف ستكون مرجعيتك منظمة التحرير وهي نفسها من تعترف بأسرائيل ككيان على الجزء الأكبر من فلسطين والوثائق المعدلة أيضاً تعترف بحل الدولتين وخطابات قادة الحركة التي صدعت رؤوسنا والتي لا تكاد تخلو من عبارة “لن نعترف بأسرائيل ؟” هل ستتحول الى “سوف نعترف بأسرائيل “، وكيف سيكون هناك حق عودة والكيان الصهيوني ما زال كالسرطان ينهش في الأرض والبشر كيف يستقيم إعلان الدولة والعودة ؟.
مثل هذه الخطابات أصبح ميؤوس منها وتضلل الجماهير، وتفتح أبواب كثيرة للتكهنات.

■ ■ ■
مدونة رافض على الفيس بوك
صفحتي على موقع tumblr
حصار اليرموك

المقال على السفير اللبنانية على ملحق السفير العربي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: