أيلول استمرار لنهج الخيانة

ومن قال ان غزه وحدها تحت الحصار اليست واشنطن بحد ذاتها عاصمة الديمقراطيه والحرية في العالم تحت الحصار و الهيمنه الصهيونيه ليست بمقياس واحد بالطبع لكن بتفاوت كبير جدا، عندما تراجع اوباما عن موقفه الداعم ﻷنشاء الدويله الفلسطينيه على حدود 67 في اجتماعه مع جماعة الايباك الصهيوني، عندما اثبت اوباما صهيونيته بجداره وخوفه من الهيمنه والقوه لهذه الجماعات، التي اتحفنا يومها بعبارات تحاول استرضائهم عن تصريحاته التي قالها عن دعمه وتأيده لمشروع اقامة الدوله الفلسطينيه على حدود 67 واجبار الكيان الصهيوني على القبول بها، بعدها تكلم واشترط على الفلسطينين الرجوع الى طاولة المفاوضات ﻷقامة الدوله التي يحلم بها ازلام السلطه الفلسطينيه على العكس مع الشعب الفلسطيني الذي يطمح لتحرير كامل التراب الوطني .

يتسائل الكثير من الفلسطينين ماذا سيحدث بعد اعتراف العالم بالدويله الفلسطينيه على حدود 67، هل سيصبح المواطن الفلسطيني له كامل الحق في حرية التنقل والعمل والعيش كسائر شعوب هذا العالم هل ستكون هذه الدوله لها جميع مقاومات الدوله حتى القرار السياسي او هو مرهون كما نراها اﻷن للقرار الامريكي والصهيوني. ونعلم جيدا ان الدوله الصهيونية لن توافق على اي خطوة تساعد على اقامة هذه الدولة التي يطالب بها ازلام اوسلو، في السابق قبل اوسلو كنا نطالب بفلسطين كامله بحدودها التاريخيه التي نعرف، لكن السياسة والسياسين قسموها كما يشأون وساعدت في ذلك الانظمة العربية حتى اصبحنا نرى فلسطين فقط بعضًَ من الضفة الغربية وليست كاملة اﻷن وهناك خرائط تدل على ذلك وايضا بالنسبة لغزه فهو نفس الشيء .

هل فعلا السلطة الفلسطينيه منظمة غير محكومة للخارج هل سياستها من ملئ نفسها، نعم يتحدثون ان الدولة اصبحت جاهزه من مؤسسسات امنيه ومدنية و قضاء نزيه والى ذلك، ولكن يستغرب الجميع عندما نرى ان السلطة الفلسطينيه عاجزه عن دفع الرواتب للموظفين، وان هذه الدولة التي يريدون لا يوجد اي مقومات للحياه بها، فمثلا ليس لديها انتاج داخلي تعتمد عليه لتستطيع بناء اقتصاد لها ولا يوجد اي طريقة يمكن بها ﻷهل الضفة وغزه السفر فيما بنها، ولن ترضى اسرائيل بأي شكل من الاشكال نقل الحكومة السياسة من رام الله الى القدس الشرقية، وحتى العرب يبدو انهم من الداخل غير موافقين على انشاء هذه الدوله ﻷنها ستكون عبئ كبير على الانظمة العربية في حالة المساعدات المالية وغيرها، ونعلم جميعا ان العم سام سيقطع كل المعونات عن السلطه الفلسطينيه وسيكون على العرب حينها الالتزام بمساعدة السلطه ﻷكمال مشروعها الذي ينص على اقامة دوله فلسطينيه وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران التي لا يستطيع اي سياسي بالمقاطعه الوصول اليها ويلزمه موافقه للوصول الى القدس من المحتل الصهيوني.

لنعود الى الوراء قديما ولنحاول ان نفكر قليلا بمهام منظمة التحرير الفلسطينيه التي انيط لها تحرير كامل الارض الفلسطينيه التي اصبحت اليوم او لنقل انها انحرفت عن التحرير لتفاوض والتنازل ولنبدء من اﻷن تسميتها منظمة التنازلات والتفاوضات الفلسطينيه، واذا كان ازلام السلطه يريدون دوله فالامم المتحده معترفه لهم بذلك عام 1947 عندما قسمت فلسطين وشطرتها نصفين واحد للعرب الفلسطينين واخر لليهود، ومع ذلك بقيت المقاومة فاعله لتحرير كامل المدن العربية من الارضي المحتله،  وبقينا ندافع عن حقنا بالعوده الى وطننا.

وماذا عن وثيقة الاستقلال التي خطها محمود درويش وقرأئها ياسر عرفات في الجزائر هل سيكون حال استحقاق ايلول كما سابقتها فشل على جميع الصعد، اتمنى ان يكون الفشل حليف ايلول ليفيقو من نومهم الذي طال .

شعبنا الفلسطيني يدرك ان هذه جميعها مهاترات سياسية لا داعي منها وسيكون مصيرها الفشل، وانه لن تقام له دولة حتى يلغي جميع المعاهدات التي وقعها ازلام السلطه مع المحتل واولها معاهده  “اوسلو” وطرد هؤلاء الذين يتاجرون بالارض و المواطن الفلسطيني، واشعال انتفاضة فلسطينيه لا يمكن للسلطة واسرائيل بقوتهم اخمادها، الانتفاضة الفلسطينيه التي علمت الكثير من الامم كيف تكون الشجاعه وكسر انف ذلك المتشرذم الاسرائيلي الذي يحتل ارضنا ويأكل من خيراتنا، ما زال لدى الشعب الفلسطيني الكثير ليقدمه والموعد اصبح قريب. سأبقى اتكلم دائما عن حقي كلاجئ فلسطيني العيش والحياة بكامل فلسطين وليس على حدودها التي قسمتها السلطه والصهاينه .

Advertisements

الأوسمة:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: